كيف تحمي النباتات من خطر الصقيع؟

في مجال الزراعة لا يوجد مجال للخطأ أو إهمال أحد الأمور التي قد تؤثر بالسلب علي النباتات في المستقبل مما يؤدي بالتأكيد الي حدوث خسائر فادحة لا يمكن تعويضها , لذلك فإن القائمون علي هذا المجال دائما يعتمدوا علي الأساليب العلمية الحديثة والدراسية من أجل حماية المزروعات وبالتالي عدم التعرض الي أي خسائر , و أحد أهم المشكلات التي تواجه المزارع هو الصقيع الذي تتعرض له المزروعات في أوقات الشتاء أو نزول الثلوج .

 

 

ما هو تأثير الصقيع علي المزروعات ؟

في اثناء فترة الشتاء فإن درجات الحرارة تنخفض كثيرا وقد تصل الي الصفر أو أكثر من ذلك في بعض البلاد , انخفاض درجات الحرارة يؤثر بالسلب علي النباتات حيث تقوم المياة بالتجمد بداخل أنسجة النباتات ومع هذا التجمد فإن حجم الماء يزداد مما يؤدى الي اختناق النباتات وتلفها , لن يقوم الصقيع بالتسبب في تلف أوراق النباتات فقط بل أنه قد يتمكن من إتلاف جذور هذه النباتات أيضا وذلك لأن التربة سوف تتمدد وتتقلص خلال فترة الشتاء مما يؤدي الي التأثير سلبا علي هذه الجذور .

 

والأن كيف يتم حماية هذه المزروعات من خطر الصقيع ؟

طرق حماية النباتات من الصقيع متنوعة ويجب معرفتها وتنفيذها بدقة حسب طبيعة كل نبات ولكن قبل البدأ في إتباع هذه الطرق في حماية المزروعات عليك أولا أن تقوم بزراعة كل نبات في الفصل المحدد له من السنة , فلا يجوز زراعة محصول في فص الشتاء وهو في الأصل من محاصيل فصل الصيف فهذة هي البدائيات المتبعة قبل البدأ في عملية الزراعة , بعد ذلك تأتي عدة خطوات لعزل النباتات تماما عن هذا الخطر كما يلي :-

1- حماية التربة وتقويتها ضد هذا الصقيع :-

لابد أن نعرف ان التربة والتي بها جذور النباتات هي أهم جزء في هذا الموضوع ويجب التأكد من حمايتهم أولا وإتخاذ كافة الإحتياطات المناسبة ضد الصقيع وذلك عن طريق وضع طبقة من نشارة الخشب حول قاعدة المزروعات يصل سمكها حوالى 10 سم , ويجب عليك في هذه المرحلة التأكد من إبتعاد طبقة النشارة عن المنطقة التاجية بين ساق العمود والقاعدة وذلك منعا للتعفن .

من المعروف أن الصقيع ينتشر أكثر في التربة الناعمة والطميية وذلك بسبب قدرتها علي الإحتفاظ بالمياة وقت طويل بداخلها دون تصريفها لذلك قد يكون الحل المتبع في هذه الحالة إضافة كمية من " الكمبوست " قد يتم تقديرها في حدود 5 سم الي التربة حتي تساعدها علي تصريف المياه بسرعة , هناك ملحوظة أخيرة عند إضافة الكمبوست وهي إنه لا يتم إضافتة الا عندما تكون التربة جافة وليست رطبة

يجب علي المزارع أن يقوم بتمشيط التربة والتأكد من عدم وجود بقع منخفضة حتي لا تتجمع المياة بداخل هذه البقعة وتكون من أكثر المناطق المعرضة للصقيع .

 

2 – تغطية النباتات :-

يتم تغطية المزروعات ذات الحساسية العالية من الصقيع بواسطة أغطية زجاجية أو بلاستيكية وهذا ما يتم تطبيقة حديثا في معظم الأراضى الزراعية ولكن قديما كان يتم استخدام القش , ويتم تغطية المزروعات بهذة الأشياء مباشرة سواء كان بلاستيكية أو ستائر من القماش وترتفع من المزروعات أثناء نموها وبالتالي سوف تحمي المزروعات من الصقيع والحشرات أيضا .

 

 3 :-  تدفئة المزروعات

في هذه الطريقة يتم تدفئة الهواء المحيط بالمزروعات عن طريق العديد من الطرق المختلفة مثل حرق كمية من الخشب مما يؤدي الي ارتفاع درجة الحرارة حول المزروعات , أو استخدام الزيت أو الفحم , ولكن يجب عليك أولا ان تتأكد من أن الرياح هادئة حتي يتم حفظ درجة الحرارة .

 4 :-ري المزروعات بنظام الرذاذ والري السطحي 

تم إعتبار هذه الطريقة واحدة من أفضل الوسائل للحفاظ علي النباتات من الصقيع , فبعد إجراء الإختبارات العلمية تم التأكد من أهمية هذه الطريقة فقد تبين انه لمكافحة الصقيع يحتاج الهكتار الواحد حوالي 8 طن ماء وذلك عندما تكون درجة حرارة الماء 10 درجة مئوية .

 

5 – بناء الصوب المنعزلة والزجاجية حول المزروعات :-

قد يتم اللجوء الي إنشاء الصوب الزجاجية أو المنعزلة وهي هياكل كبيرة تتم تغطيتها بمواد معينة تسمح بمرور الشمس والرطوبة والهواء الي النباتات وذلك من أجل توفير نظام بيئي معين لهذة النباتات أو حمايتها من ظروف الجو القاسية , مما يساعد علي حفظ درجة الحرارة المحيطة بالنباتات , يسهل فك وتركيب هذه الصوب ولذلك فهي تعتبر حل مميز لحماية المزروعات من الصقيع .

 

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات
الرجاء تسجيل الدخول من هنا لتتمكن من اضافة تعليق