ما هو عيش الغراب: يتكون عيش الغراب من جسم يسمى بـالميسيليوم، وتحتوي ثمرته على بذور تسمى حويصلات، كما أن جسمه يخزن المواد والمركبات الغذائية لإنتاج ثمرة عش الغراب حينما تكون الظروف مناسبة. كما أنه يتنفس كالإنسان ولكنه بلا رئتين.. فهو يقوم بعملية تبادل الغازات مع الهواء الخارجي.. وهو يغرق كما يغرق الإنسان إذا غطس تحت الماء، حيث لا يستطيع استبدال الأكسجين وتنمو البكتيريا اللاهوائية، وهو كغالبية الكائنات الحية، ينمو في بيئة دافئة.. فالماء القليل أو الرطوبة العالية قد يتسببان في قتل الفطر.

أهمية فطر عيش الغراب و طرق زراعته

الفوائد الغذائية لعيش الغراب

يحتوي الفطر على الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها جسم الإنسان وهي موجودة بشكل طبيعي بجانب الفيتامينات B,C,d.  و هو بديل للبروتين الحيواني المفقود، كما يحتوي على جميع الأملاح المعدنية والبوتاسيوم والفوسفور والماغنسيوم والحديد بالإضافة إلى بعض الفيتامينات المهمة والأحماض، مثل الفوليك، كما أن نسبة البروتين به نحو 3,5% وهو طازج وترتفع النسبة إلى 35% للجاف ويتميز بخلوه من الكوليسترول، كما أثبتت أبحاث علمية حديثة أنه مضاد للسرطان.

ثانيا- مستلزمات وشروط الزراعة

أهمية فطر عيش الغراب و طرق زراعته

خطوات زراعة المشروم:-

اولا توفير المكان المناسب: فإما حجرة أو بدروم مبني، صوبة المهم ان تكون معقمة و بعيدة عن مصادر التلوث التى تؤدى لإنتشار الحشرات

ثانيا تجهيز البيئة: وهي التربة الأساسية التي يزرع فيها المشروم، ويتم تجهيز البيئة من تبن القمح الخشن، أو قش الأرز، أو حطب القطن أو مخلف نباتي أو حقلي آخر. ثم يضاف 5% ردة +5% جبس زراعي، تعبأ بعد ذلك في أكياس من البلاستك المجدول، ثم توضع في براميل ماء للنقع لمدة 3 ساعات، ثم تسخن البراميل حتى 2 ساعة غليان.

بعد ذلك ترفع العبوات وتترك حتى تبرد درجة حرارتها، وتصفى نسبة كبيرة من الماء الزائد ويمكن تركها حوالي 6 ساعات قبل الزراعة وحتى 48 ساعة.

أهمية فطر عيش الغراب و طرق زراعته

ثالثا توزيع التقاوي على البيئة :لا بد من شراء البذور من أماكن معتمدة (وزارات الزراعة غالبا أو شركات ذات ثقة) حتى تكون صالحة للزراعة. و يقوم المربى بنشر التقاوى على طبقات القش بالتساوى و تختلف طريقة توزيع التقاوى حسب نوع الفطر و وحدات الزراعة حيث يوجد نوعان اساسيان للزراعة

اولا طريقة الزراعة داخل إسطونة بلاستيك النوع (المحاري)

ثانيا طريقة الزراعة في شبك بلاستيك (فطر البلوروت)

 

اولا طريقة الزراعة داخل إسطونة بلاستيك النوع (المحاري) وهي أسهل وأرخص الطرق، وفيها يتم وضع الأكياس على أرضية خشبية (رفوف او مقاعد او منصات خشبية) يفتح الكيس ويوضع فيه طبقة من البيئة الجاهزة، ويتم رص فوقها التقاوي، وتوضع بعد ذلك طبقة أخرى من البيئة حوالي 10 سم، ثم ترش فوقها تقاوٍ ثم توضع طبقة أخرى من البيئة حوالي 5 سم.

بعد ذلك نغلق الكيس جيدا ونتركه لمدة أسبوعين إلى 3 أسابيع حتى ظهور النموات البيضاء (الميليسوم) بعد ذلك نفتح الكيس من أعلى ونتركه أسبوعا، ثم نشقق الكيس من الجوانب لخروج بعض النموات منها. وتستمر في عمليات الخدمة والرطوبة طوال مدة الزراعة ، ويتم جمع 3 قطفات في الدورة الواحدة.

أهمية فطر عيش الغراب و طرق زراعته

طريقة الزارعة في الشبك البلاستيك: أقل تكلفة وأقل حيزا في المكان والأسطوانة طولها 1.5 متر وقطرها 30 سم، وتحتاج إلى 35 كجم بيئة + 1 كجم تقاوٍ، وتنتج حوالي 5 كجم ثمار في الدورة (10 أسابيع)، ويتم خروج الثمار بعد حوالي 3 أسابيع وتدخل في دور النضج في الأسبوع الرابع، حيث يمكن قطفها، ثم تقطف مرة أخرى تقطف مرتين او اكثر قبل انتهاء المحصول تماما.

 

ويتميز المشروم عن غيره من المشروعات بسهولة زراعته بحيث يمكن لأي شخص تربيته بنجاح إذا التزم بعدد من الشروط الأساسية

شروط نجاح زراعة عيش الغراب:

لا تزيد نسبة الرطوبة فيه على 85 % لجميع أنواع عيش الغراب، ولا يتعرض لأشعة الشمس المباشرة حتى لا تضعف الثمار. وعند الزراعة في صوب بلاستيك معرضة للشمس، فيجب تغطيتها بشبك تظليل.

درجة الحرارة المناسبة لفطر عيش الغراب: تختلف باختلاف نوع الفطر المزروع فمثلا في نوع الأجاريكس يجب أن تتراوح الحرارة بين 18-22 مئوية وألا تزيد عن 25، أما نوع عيش الغراب البلورتس فتتراوح ما بين 18-28، وهناك النوع الصيني الذي يحتاج إلى درجات حرارة من 30 إلى 34 .

يجب مراعاة النظافة التامة:سواء كان موقع الانتاج حجرة فى منزل أو مخزنا أو صوبة ، و ذلك بلان المشروم يتأثر بشدة من وجود الحشرات التى تتغذى عليه فيجب على مربى الفطر غلق جميع النوافذ بسلك ضيق لعدم دخول الحشرات،و سد الحوائط حتى تكون الحوائط خالية من الشقوق والفتحات التي قد تحتوي على الحشرات والجراثيم، ويجب أيضا تطهير الموقع قبل الزراعة باستخدام المطهرات، مثل الفنيك أو السافلون.

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات
الرجاء تسجيل الدخول من هنا لتتمكن من اضافة تعليق